عاجل

الاجهزة الامنية تتمكن من القاء القبص على اخطر رجل باليمن

قوات

2017-05-20م الساعة 05:59ص (بويمن - متابعات)

انتهت عملية نوعية للأجهزة الأمنية، إلى القضاء على أخطر عصابة مسلحة، في العاصمة صنعاء، تورطت في ارتكاب سلسلة جرائم حرابة وسرقة بالإكراه.

 

  قال مصدر أمني، إن الأجهزة الأمنية قضت على عصابة مسلحة بأمانة العاصمة صنعاء، تورطت في ارتكاب العديد من جرائم الحرابة المصاحبة للشروع في قتل، وإطلاق النار، وسلب المال على سبيل المغالبة، والسرقة بالإكراه.

 

  وأبان المصدر أن الأجهزة الأمنية نفذت عملية نوعية بعد تعقب ورصد عناصر العصابة، مشيرا إلى تبادل لإطلاق النار مع أفراد العصابة أسفر عن قتل ثلاثة من أفراد العصابة، في أحد أحياء العاصمة صنعاء.

 

  وقتل في العملية ربيع حسن حسين الدواري "المؤيد"، وهيثم رشيد علي العبسي، وأصيب علي عبدالله الشيبة "التعزي".

 

  وقال مصدر أمني آخر لوكالة "خبر"، إن "المؤيد كان يعمل كـ"قاتل مأجور"، ومتهم بالعديد من قضايا القتل المتعمد والسطو المسلح بالإكراه، إضافة إلى سرقة ونشل حقائب النساء، في الشوارع العامة بصنعاء".  

 

وأكد المصدر أنه – المؤيد- فر من محكمة جنوب شرق الأمانة بتاريخ 16 نوفمبر 2015، بمساعدة أعضاء في العصابة التي كان يتزعمها، لافتا إلى أن أفراد من العصابة قاموا – حينها- بإلقاء قنبلة داخل المحكمة، ما مكن "المؤيد" من الهرب.

 

  ولفت إلى أن الأجهزة الأمنية واللجان الشعبية، ألقت القبض، في وقت سابق، على العديد من أفراد العصابة، في وقت ما تزال التحقيقات جارية لتعقب بقية أفراد العصابة.

 

  في السياق، أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة، يوم الاثنين 23 يونيو 2014، حكما بتنفيذ الإعدام  حداً والصلب لمدة ثلاثة أيام على جسر جولة المالية بأمانة العاصمة، لكل من ربيع حسن حسين المؤيد، وعبدالوهاب على صالح بادي اللذين اشتركا في عصابة قتل وتقطع في صنعاء.  

 

وحكمت الجزائية بالحبس من 5 إلى 15 سنة لسبعة آخرين، من أفراد العصابة.

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص