الهولنديون في ورطة.. الإعصار التركي يشتد.. ورئيس وزراء هولندا: «مستعد لتقبيل رأس أردوغان»!

هولنديون اتراك

2017-03-21م الساعة 05:52ص (بويمن - متابعات)

 

 

 أكد مسؤولون هولنديون أنهم يسعون للتهدئة مع تركيا بعد الأزمة الدبلوماسية التي نشبت بين البلدين على خلفية إبعاد وزيرة الأسرة التركية من هولندا ورفض إعطاء الإذن لطائرة وزير الخارجية التركي بالهبوط في امستردام.

 

وأعلن رئيس الوزراء الهولندي  مارك روته أنه سيفعل كل شيء لنزع فتيل المواجهة الدبلوماسية مع تركيا والتي وصفها بأسوأ أزمة تشهدها بلاده في سنوات.


وقال روته : “لم أشهد ذلك من قبل لكننا نريد أن نكون الطرف الأكثر تعقلا.. إذا صعدوا سنضطر للرد لكننا سنفعل كل ما في سلطتنا للتهدئة”. إلا أنه شدد على أن “هولندا لن تسمح بأن يبتزها أحد”.

وأضاف أن ما فعلته بلاده يقع في إطار حقها لمنع التجمعات التركية لأنها تشكل تهديدا للنظام العام.

من جهته، أكد رئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردوغان في كلمة أثناء مراسم لتوزيع جوائز في اسطنبول أمس الاحد أن هولندا “ستدفع ثمن تصرفاتها ضد الوزيرة التركية”، مضيفاً: “السلطات الهولندية ستتعلم ما هو معنى الدبلوماسية”.

 

وتابع أردوغان: “كنت أظن أن النازية انتهت في أوروبا لكن الحقيقة أنها استيقظت اليوم”، معتبراً أنه “من حق أي وزير تركي الذهاب إلى أي بلد للقاء دبلوماسيي بلاده”.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص